jeudi 15 septembre 2011

وطني

كم اشبهك يا وطني وكم تشبهني، على الاقل في كذبك اشبهك وفي كذبي تشبهني، الا انني دائما أعترف و انت لا تعترف

3 commentaires:

سراج a dit…

الأوطان لاتكذب، وحتى الكذبة التي تسمعها فهي كذبتنا.. كذبنا على لسانه؛ فما عاتبنا.. كفرنا بكرامته، بهويته، بتأريخه، بتراب أرضه فلم تلفظنا،بل حنت علينا كأم رؤوم.. أليس الكذب حجوداً؟!
بعد هذا ألا ترى معي أن الوطن يعكس صورتنا؟

ferrrrr a dit…

أهلا سراج، كيف الحال

El Pink a dit…

mens mais ne l'avoues plus!